السعودية تعلن السماح للطائرات الإسرائيلية بعبور اجوائها ونتانياهو يشيد بالخطوه
عين اليمن - متابعات

وافقت السعودية على السماح للرحلات الجوية بين الإمارات وكل الدول بما فيها إسرائيل، بعبور أجوائها، فيما أكد وزير خارجيتها "مواقف المملكة الثابتة تجاه القضية الفلسطينية". ونتانياهو يشيد بأهمية فتح الأجواء السعودية.

أكّدت السعودية موافقتها على السماح لكافة الرحلات الجوية القادمة إلى دولة الإمارات والمغادرة منها بعبور أجوائها، وذلك بعد رحلة تجارية إسرائيلية إلى أبوظبي عبرت سماء السعودية مطلع الأسبوع.

وأعلنت هيئة الطيران المدني السعودية اليوم الأربعاء (الثاني من أيلول/ سبتمبر 2020) "الموافقة على الطلب الإماراتي بالسماح بعبور أجواء المملكة للرحلات الجوية القادمة إليها والمغادرة منها إلى كافة الدول"، حسبما نقلت وكالة الانباء السعودية الرسمية "واس".
وهذا أول تأكيد رسمي سعودي على السماح للطائرات من كافة الدول، بينها إسرائيل بعبور أجوائها من وإلى الإمارات، بعدما كان مستشار الرئيس الأمريكي وصهره جاريد كوشنر قد كشف عن ذلك الاثنين الماضي في أبوظبي لدى وصوله مع وفد إسرائيلي في أول زيارة من نوعها لدولة خليجية.

 كما أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أن أول رحلة تجارية بين إسرائيل والإمارات لن تكون الأخيرة، في إشارة إلى أن الرحلات بين البلدين عبر الأجواء السعودية ستتواصل. 

وقال نتانياهو في بيان بعد إعلان السعودية عن سماحها لكافة الرحلات الجوية القادمة لدولة الإمارات والمغادرة منها بعبور أجوائها، "هناك الآن انفراج كبير آخر" مشيرا إلى أن "الطائرات الإسرائيلية وتلك القادمة من جميع دول العالم ستكون قادرة على الطيران مباشرة من إسرائيل إلى أبو ظبي ودبي والعودة" بدون الإعلان عن أي جدول زمني لذلك.  
وسارعت الرياض إلى التأكيد على أن فتح الاجواء أمام الطائرات الاسرائيلية لن يغير مواقف المملكة "الثابتة والراسخة تجاه القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني" والقائمة على مبادرة السلام العربية التي تنص على أن لا تطبيع قبل قيام دولة فلسطينية مستقلة.وكتب وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان على تويتر "مواقف المملكة الثابتة والراسخة تجاه القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني لن تتغير بالسماح بعبور أجواء المملكة للرحلات الجوية القادمة لدولة الإمارات العربية المتحدة والمغادرة منها إلى كافة الدول".وتابع "كما أن المملكة تقدر جميع الجهود الرامية إلى تحقيق سلام عادل ودائم وفق مبادرة السلام العربية".

متعلقات