صدمة.. كورونا يلقي بظلاله على محمد صلاح

ترددت أنباء في العديد من الصحف البريطانية، عن احتمال تعرض النجم المصري محمد صلاح لفيروس كورونا، وذلك بالتزامن مع بيان نادي بورنموث، عن اشتباه الطاقم الطبي في إصابة خمسة من أفراد الفريق بالوباء التاجي.
وبحسب ما هو متداول، فهناك حالة من القلق داخل نادي ليفربول، منذ إعلان بورنموث بشكل رسمي، ظهور أعراض المرض على 4 من الطاقم الفني بالإضافة للحارس أرتور بوروك، وهو ما استجوب عزلهم في الحجر الصحي.
وتقول صحيفة “ديلي ميل”، إن سبب القلق، هو أن بورنموث كان المنافس الأخير لأحمر الميرسيسايد الأسبوع الماضي، قبل قرار اليوم بتعليق اللعب في بلاد الضباب حتى الرابع من أبريل / نيسان المقبل.
ونجح ليفربول في تجاوز بورنموث بهدفين لهدف في واحدة من مواجهات الجولة الـ29 للدوري الإنكليزي الممتاز، وكان ملاحظا أن لاعبي كلا الفريقين كانوا يتعمدون عدم مصافحة بعضهم البعض.
لكن ما أثار الجدل، أن محمد صلاح شوهد في نهاية المباراة، وهو يتبادل المصافحة باليد مع الحارس بوروك، الذي تم عزله في الحجر الصحي، للاشتباه في إصابته بكورونا، قبل حتى ظهور نتائج اختبار الكشف عن المرض.

وإلى الآن لم يصدر صلاح أو نادي ليفربول أي بيان أو رد على هذه الشائعات المتداولة بكثافة في الساعات القليلة الماضية، كما هو الحال بالنسبة لكريستيانو رونالدو، المشتبه في إصابته هو الآخر، لاقترابه من زميله في يوفنتوس روغاني المصاب بالمرض.
وضرب كورونا العديد من نجوم الرياضة وكرة القدم في الأيام والساعات القليلة الماضية، آخرهم مدرب آرسنال مايكل آرتيتا ولاعب تشيلسي هوسون أودوي وآخرون.

متعلقات