"الحزام الأمني" يسيطر على مودية بعد مواجهات مع القوات الحكومية خلفت 6 جرحى بينهم قيادي
عين اليمن : متابعات

سيطرت قوات الحزام الأمني المدعومة من الإمارات مسنودة بمسلحين قبليين، اليوم الإثنين، على مركز مديرية مودية جنوبي شرق محافظة أبين جنوبي البلاد عقب معارك عنيفة مع قوات الأمن الخاص التابعة للحكومة المعترف بها دوليًا.

وقال مصدر عسكري لـ"المصدر أونلاين" إن المواجهات التي أندلعت ظهر اليوم الإثنين أسفرت عن إصابة القيادي المنشق عن قوات الحزام الأمني الرائد علي المسهرج وجنديين من قوات الأمن الخاص وبحسب المصدر فإن 3 مركبات عسكرية "أطقم" تتبع الأمن الخاص استولت عليها مجاميع تابعة لـ"الحزام الأمني".

وأنسحبت قوات الأمن الخاص التي يقودها المقدم محمد العوبان إلى معسكر سابق لقوات الحزام الأمني في منطقة "عكد" التابعة لمديرية لودر شمالي شرق زنجبار في حين قالت مصادر محلية إن 2 من عناصر الحزام الأمني أصيبا بجروح وصفت بالخفيفة.

وانتشرت قوات الحزام الأمني في سوق مديرية مودية ومبنى محكمة المديرية وعززت تمركزها في حواجز تفتيش تقع عند مداخل المدينة من الجهتين الشرقية والغربية. 

متعلقات