الناطق باسم "المجلس الانتقالي": لمن نسلم هذه المعسكرات؟
عين اليمن : متابعات

أكد نزار هيثم، المتحدث باسم "المجلس الانتقالي الجنوبي" انه "ليس هناك أي انسحاب"، لقوات "المجلس" من المواقع والمعسكرات التي سيطرت عليها في عدن خلال الأيام الماضية.

وقال هيثم في تصريح نقلته وكالة بلومبيرغ: "لمن سنسلم هذه المعسكرات؟ ينبغي مناقشة ذلك خلال المحادثات التي دعا إليها التحالف".

وطلب التحالف العربي وقفاً فورياً لإطلاق النار وعودة كافة المكونات والتشكيلات العسكرية من الانتقالي وقوات الحزام الأمني فوراً لمواقعها والانسحاب من المواقع التي استولت عليها خلال الأيام الماضية، وعدم المساس بالممتلكات العامة والخاصة، كما دعا إلى "القدوم للمملكة للحوار وحلّ الخلاف".

وقال هيثم إن "الجنوبيين مستعدين للتوصل إلى حل وسط سياسي بعيداً عن هيمنة أو وصاية الإخوان المسلمين أو الحوثيين". حسب قوله..

وفي السياق خلا خطاب ألقاه عيدروس الزبيدي، رئيس "الانتقالي" من أي إشارة للانسحاب من المواقع، وتوعد بالسيطرة على مناطق أخرى كوادي حضرموت، وبيحان في محافظة شبوة، الواقعتان تحت سيطرة الحكومة الشرعية، ومكيراس الواقعة تحت سيطرة جماعة الحوثيين من ما وصفه ب"الإرهاب".

يذكر أن العاهل السعودي التقى أمس الأحد، الرئيس اليمني ونائبه ورئيس الوزراء، وأكد التزام حكومته بأهداف عاصفة الحزم في حماية الشرعية واستعادة اليمن تحت سلطتها، مؤكداً رفض المملكة لممارسات الانتقالي الجنوبي، وفق ما ذكرته وكالة "سبأ" الحكومية.

متعلقات