نبيل سبيع
الحوثيون .. أعداء الحياة!!


الحوثيون قفّلوا كل شيء في اليمن له علاقة بالحياة:
المطاعم،
والمقاهي،
والمستشفيات،
والمدارس،
والنقابات،
والمصانع،
والمزارع..
وافتتحوا لنا مقابر رائعة!

في اليمن، في هذا العهد المُمِيت المُسمّى عهد الحوثي،
لدينا الآن أجمل وأفضل وأجْوَد أنواع المقابر.

* * * 
كان الأفقُ أمامنا
ممتداً وواسعاً وأزرق طوال الوقت
وقد بدا لنا مُتاحاً ومفتوحاً على الدوام
لدرجةِ أننا ظنناهُ
بلا باب!

يا إلهي،
من حشا رؤوسنا
بهذه الفكرة السخيفة؟
وكيف أقنعنا بأن الأفق
لا يُوْصَد؟!

* * *

ما الذي أضعناهُ يا تُرى:
المفاتيح التي كانت تصدِرُ صوتاً في جيوبنا
ونحن نركض الى البيت؟
أم جيوبنا التي بدّدنا أعمارنا
ونحن نفكر كيف نملؤها بأمورٍ مفرحة
دون أنْ ندري أنّ الخياط صنعها أصلاً
لجمعِ الأحزان؟

ما الذي أضعناهُ بالضبط:
أيدينا التي اكتشفنا فجأةً أنهُ لم يعد بوسعنا
أن نتحسّس بها وجوهنا؟
أم وجوهنا نفسها التي لم نعد نراها أبداً
في المرآة؟

ما الذي أضعناهُ في الطريق:
خطواتنا الحزينة على التراب؟
أم التراب نفسه؟
أم أقدامنا المشقَّقة من شدّة الحزن واللا جدوى؟
أم الطريق الذي بات يعني أي شيء
باستثناء الوصول إلى أيِّ مكان؟

* من صفحة الكاتب على (الفيسبوك)